الأماكن المقدسة

وصف العتبة المقدسة/مداخل العتبة/بوابة الامام موسى بن جعفر/بوابة الإمام صاحب الزمان

وصف العتبة المقدسة/مداخل العتبة/بوابة الامام موسى بن جعفر/بوابة الإمام صاحب الزمان

تقع هذه البوابة في الزاوية الشمالية الغربية من الصحن إرتفاع مدخلها 4.5م وعرضه 3.4م وطول رواقه الرابط بين خارج العتبة والجدار المقابل للمدخل الخارجي (والمجاور ليمين الخارج من الصحن)، يبلغ 17.52م ومساحته 79.58م2، وعند نهاية مدخله من جهة الصحن استدارة على الجهة اليمنى طولها من الجدار المقابل لها إلى الفتحة المؤدية للصحن 5.79م، أما شكل البوابة من داخل الصحن الشريف فتظهر على شكل قوس بمستوى ارتفاع واجهة الأواوين وبارتفاع عن الأرض بنفس ارتفاعها، ومغلفة بالكاشي الكربلائي. سقف الباب من الداخل مبني بطرازين مختلفين فالأول يقع في الجزء الأقرب للسور من الخارج وهو على شكل قبة من الطابوق المنجور المطعم بالكاشي الكربلائي، أما الثاني فمزين بالكاشي الكربلائي على شكل أربع قباب صغيرة متجاورة مشكلة في الوسط بروزا متدلياً من المقرنصات من الكاشي الكربلائي، ويوجد على جانب المدخل الأيسر من جهة القادم من ساحة بين الحرمين، مجموعة صحية من عدة وحدات مع ملاحقها من المغاسل. وتتقدم المدخل بوابة خشبية أرتفاعها 4 أمتار وعرضها 3.4 م.

تقع هذه البوابة في الجهة الغربية من الصحن متوسطة فيها بوابتين اُخريين، وهذه البوابات مواجهة لحرم الامام الحسين (عليه السلام)، وقد سميت تلك البوابة تيمناً باسم الامام صاحب الزمان (عليه السلام) في إشارة إلى الترابط بينه وبين الثورة الحسينية باعتبار أن ظهوره وإقامة دولة العدل العالمية على يديه إنما هو من ثمار تلك الثورة التي قام بها جده الإمام الحسين (عليه السلام) والتي أبقت الرسالة المحمدية حية، وهو(عجل الله فرجه الشريف) امتداد لها، كما أن دولته (عليه السلام) تظهر إلى الوجود بعد معارك يكون (عليه السلام) فيها رافعاً لشعار الأخذ بثار قاتلي جده الإمام الحسين (عليه السلام).. ثأر الله في ارضه. إرتفاع مدخلها 5م وعرضه 3.98م، وطول رواقه الرابط بين خارج العتبة وداخلها يبلغ 10.95م ومساحته 47.1م2، فيه نقوش أسلامية غاية في الروعة على شكل قباب من الطابوق المنجور مطعمة بالكاشي الكربلائي، تتقدمه بوابة خشبية أرتفاعها 4 أمتار وعرضها 3.98م، مصنوعة من الساج البورمي وفيها نقوش مزخرفة ومغلفة بالزجاج، وفي أعلى البوابة من الخارج لوحة من الكاشي كتب عليها باب الامام صاحب الزمان، ويعلو البوابة قوس اسلامي منقوش بنصف تاج بالطابوق الفرشي الآجر. أما شكل البوابة من داخل الصحن الشريف فتظهر كقوس ارتفاعه بمستوى ارتفاع واجهة الأواوين وبارتفاع عن الأرض يقترب من ارتفاع الطابق الثاني، وبداخله قوس أصغر منه يمثل مخرج رواق البوابة وهو بمستوى أخفض من واجهة القوس الأول، وفوق القوس الثاني شباك صغير من مقرنصات الكاشي الكربلائي ويطل على قاعة داخل الطابق الثاني تابعة لمدرسة دار العلم الدينية، والواجهة من الداخل مغلفة بالكاشي الكربلائي.

شیعه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق