أدب الشيعة

دماء النور

إلـى مـن أوقـدَ شـعـلـةَ الإسـلامِ بـدمِـه الـطـاهـر لـتـبـقـى مـتـوهِّـجـةً إلـى الأبـد...

إلـى مـن أوقـدَ شـعـلـةَ الإسـلامِ بـدمِـه الـطـاهـر لـتـبـقـى مـتـوهِّـجـةً إلـى الأبـد…
إلـى سـيـد الـشـهـداء الإمـام الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام)
كُـلّـمـا ضــــــــاقـتْ وصِـــحـنـا يـا حـسـيـنْ   ***   يـتـراءى الـنـورُ مـــن خـلـفِ الـظـلـمْ
حـبُّـكـمْ خـطّـتــــــــــــــــــــه أفـلاكُ الـدِّمـاء   ***   لـيـسَ حُـبّـاً خـــــــــطـه حـبـرُ الـقـلـمْ
قـد رُضِـعـنـا الـعـشـقَ مــن يـومِ الـطـفـوف   ***   مـنـكـمُ الـحـبُّ وفـيـكـمْ يُـخـتــــــــــتـمْ
عـبـرةٌ أنـتـمْ وصـوتٌ يــــــــــــــــا حـسـيـن   ***   صـرخـةٌ ثـائـرةٌ فــي مــــــــــن ظَـلَـمْ
صـكّـتِ الأسـمــــــــــــاعَ فــي كـلِّ الـبـقـاع   ***   رسـمـتْ شـمـسـاً ونــــوراً فـي الـعَـدمْ
كـلّـمـا ضـاقـتْ هـتـفـــــــــــــنـا يـا حـسـيـن   ***   ثـارَ فـي أجـفـــــــــــــــانِـنـا دمـعٌ ودمْ
كـيـفَ لـوْ كـانـت لـثــــــــــاراتِ الـحـسـيـن   ***   صـرخـةٌ تـعــــــلـو عـلـى كـلِّ الـقـمـمْ
لأزالـتْ كـلَّ جـبـــــــــــــــــــــــــارٍ عـنــيـدْ   ***   تـجـعـلُ الـطــاغـوتَ مـنـهـمْ كـالـقَـزَمْ
عـبـرةٌ أنـتَ ونـهـجٌ يـا حـسـيـــــــــــــــــــن   ***   بـدمـوعِ الـعـشـقِ فـي الـوجـهِ ارتـسـمْ
الشاعر: حـسـيـن الـعـلـوان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق