الاخبار

واقع المرأة في الإسلام ستنشرها باحثة بريطانية في وسائل الإعلام الغربية

كشفت الباحثة البريطانية املي كراث وايت عن بدئها باعداد دراسة عن المبادئ الحقيقة للإسلام لتوظيفها في معالجة فوبيا الاسلام التي تعيشها اوربا والعالم الغربي.

وقالت الباحثة البريطانية املي كراث وايت ان “دراستي بدأت بالبحث عن الاسلام الصحيح بسبب الهجمات المتطرفة والشخصيات المتطرفة التي تسترت بالإسلام لتشويهه وتغيير مفاهيمه الاساسية”.

واوضحت: “ما وجدته في كربلاء هو الاسلام الصحيح الذي يحمل مبادئ الحب والانسانية والعدالة والمساواة بين الناس”.
واضافت ، هذه المرة الثانية التي ازور فيها كربلاء ، ففي العام الماضي عند رجوعي الى بريطانيا كتبت بحثا عن الاسلام وزيارة الاربعين تم عرضه في 17 دولة غربية”.

وأشارت وايت، الى قيامها بتنظيم محاضرات لنشر افكار ومبادئ الاسلام الصحيح تحت عنوان “التنويم الاعلامي”، مبينة ان عدد المشاهدين لهذه البحوث بلغ اكثر من 2500 مشاهد في يوم واحد، لافتة الى ان هذا رقم كبير جدا بالنسبة لهم.

وأفادت الباحثة البريطانية ما تتداوله بعض وسائل الاعلام  بشأن مظلومية المرأة المسلمة ، قائلة “وجدت العكس عند لقائي بالمسلمات وجدت الكثير منهن يبحثن عن العلم والدراسة ويتحدثن بحرية مطلقة دون أي ضغوطات وهذا مثال اخر لتشويه المسلمين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق