معرفة أهل البيت

ما معنى قول النبي (ص) بحق ابنته فاطمه (ع) “فداها أبوها”؟

ثمة سؤال يطرح: ما معنى قول النبي (ص) بحق ابنته فاطمه (ع) "فداها أبوها"؟ وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني.

ثمة سؤال يطرح: ما معنى قول النبي (ص) بحق ابنته فاطمه (ع) “فداها أبوها”؟ وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني.

السؤال: ما معنى قول النبي (ص) بحق ابنته فاطمه (ع) “فداها أبوها”؟
الجواب:لتفسير هذه العبارة هناك وجهان :
أولاً: قوله (صلى الله عليه وآله) هو بلحاظ شفقة الأب على ولده، تلك الشفقة الفطرية التي ترخص دونها النفس والمال.. فلقد سرّ النبي (صلى الله عليه وآله) بفاطمة (عليها السلام) حينما أرسلت إليه الستار والسوارين وطلبت منه تقسيم ثمنها على الفقراء فتكلم بهذه العبارة الأبوية تعبيراً عن سعادته برفضها لزينة الحياة الدنيا وإقبالها على الآخرة.

ثانياً: هذه العبارة تدل على عظيم منزلة فاطمة عند الله وعند رسوله (صلى الله عليه وآله)، لأنها مستودع الإمامة وأم الأئمة (عليهم السلام)، ولولاها وأبنائها الطاهرون لانقطع الإسلام واندرست معالمه، فدين محمد (صلى الله عليه وآله) الذي بعث من أجله تمامهُ بها صلوات الله عليها وعلى أبيها، فقوله (صلى الله عليه وآله): فداها أبوها إشارة هذا المعنى وهذه المنزلة الرفيعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق